عاجل:

مجدداً... حزب الله: ترقبوا جديد الهدهد

  • ٢٩

"نشر الاعلام الحربي في حزب الله عبارة "ترقبوا جديد الهدهد… الحلقة الثانية”.

وأفادت "الميادين"، بأن "الحلقة الثانية من الهدهد تتضمن مشاهد إستطلاع جوي لقواعد استخبارات ومقرات قيادية ومعسكرات في الجولان العربي السوري المحتل".



وفي 18 حزيران الماضي، نشر حزب الله مقطعا مصورا مدته 9 دقائق و31 ثانية تحت عنوان "ما رجع به الهدهد" يتضمن مسحا دقيقا لمناطق بشمال إسرائيل.


وأكد الحزب إن مقطع الفيديو صورته مسيّرات تابعة له تمكنت "من تجاوز وسائل الدفاع الجوي للعدو، وعادت من دون أن تتمكن وسائله من كشفها".


وتضمنت المشاهد التي وردت في الفيديو مواقع "إسرائيلية" حساسة، من بينها قواعد عسكرية ومخازن أسلحة وصواريخ وموانئ بحرية ومطارات بمدينة حيفا الواقعة على بعد 27 كيلومترا من الحدود اللبنانية.


وظهرت في الفيديو مشاهد جوية لمدينة حيفا، بما فيها مجمع الصناعات العسكرية لشركة "رافائيل" ومنطقة ميناء حيفا التي تضم قاعدة حيفا العسكرية وميناء حيفا المدني ومحطة كهرباء حيفا ومطار حيفا وخزانات نفط ومنشآت بتروكيميائية، كما ظهر مبنى قيادة وحدة الغواصات وسفينة "ساعر 4.5" المخصصة للدعم اللوجستي وسفينة "ساعر 5".


وقبيل نشر الفيديو كاملا كان الإعلام الحربي لحزب الله قد نشر مقطعا ترويجيا للفيديو تحت عنوان "ما رجع به الهدهد".

المنشورات ذات الصلة